aleman59

منتدى اسلامى خالص
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فديوهات للشيخ حازم
الخميس فبراير 09, 2017 2:34 pm من طرف Admin

» الشيخ ايمن صيدح
الخميس فبراير 09, 2017 11:20 am من طرف Admin

» الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
الخميس فبراير 09, 2017 11:19 am من طرف Admin

» للعمل بشركة كبري بالدقي 2017
الإثنين ديسمبر 12, 2016 4:52 pm من طرف كاميرات مراقبة

» الانتركم مرئي وصوتي 2017
الإثنين ديسمبر 12, 2016 4:50 pm من طرف كاميرات مراقبة

» كاميرات مراقبة, كاميرات المراقبة, كاميرا 2016
الإثنين ديسمبر 12, 2016 4:48 pm من طرف كاميرات مراقبة

» المجموعة: دبوس
السبت نوفمبر 05, 2016 1:17 pm من طرف Admin

» ازووووووووووووووووووووووووووووووو=
الأربعاء سبتمبر 28, 2016 6:43 pm من طرف Admin

» ازوووووووووووووود
الأربعاء سبتمبر 28, 2016 6:39 pm من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
منتدى

شاطر | 
 

 في ذكرى وفاة المستشار محمد المأمون الهضيبي ..الفارس الذي رحل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1473
العمر : 59
العمل/الترفيه : كاتب
المزاج : مدمن الاهلى
تاريخ التسجيل : 13/05/2008

مُساهمةموضوع: في ذكرى وفاة المستشار محمد المأمون الهضيبي ..الفارس الذي رحل   الأحد مايو 17, 2015 3:34 pm





في ذكرى وفاة المستشار محمد المأمون الهضيبي ..الفارس الذي رحل
لقد رحل عنا المستشار المأمون الهضيبى وقلوبنا معلقة به للحب الذى كان يشمل به إخوانه، ولا نقول فى ذلك إلا ما يرضى ربنا: إنا لله وإنا اليه راجعون، وصدق الله العظيم إذ يقولSadمِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا (23) لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا)[الأحزاب: 23-24].
النشأة والتكوين

شارك المستشار المأمون فى أعمال المقاومة الشعبية خلال العدوان الثلاثى على مصر عام 1956 م، وكان ذلك أثناء عمله مستشارًا لمحكمة غزة – حيث تولى محكمة غزة عام 1954 م، وقد نصحه أحد رجال المخابرات بعدم النزول للقاهرة حتى لا يعتقل، وكان له موقفه المشرف وقد اعتقله جيش الاحتلال الإسرائيلي حيث رفض الخضوع والخنوع للمحتل الصهيونى، بخلاف ما قام به الفريق الدجوى –وقع فى الأسر أيضا فكان يبكى كالأطفال- الذى أرشد المحتل على البنية التحتية للدولة والجيش وسب مصر وقادتها وقد علم عبد الناصر بذلك فكافأ المستشار الهضيبى باعتقال فى محنة 1965 م وكافأ الدجوى بأن ولاه رئاسة المحكمة التى حكمت على سيد قطب وإخوانه بالإعدام، وظل بالمعتقل حتى عام 1971 م حين أفرج عنه السادات بعد وفاة عبد الناصر.
سافر للعمل بالسعودية وظل بها حتى عاد وتفرغ للعمل الدعوى داخل جماعة الإخوان المسلمين .
في قافلة الإخوان
ولد المستشار المأمون فى بيت ملىء بالإيمان، حيث اعتنى والده المستشار حسن الهضيبي بتربية أبنائه تربية إسلامية، والتحق المستشار المأمون بدعوة الإخوان بعد العدوان الثلاثى على مصر عام 1956 م - حيث كان من المشاركين فى التصدى لهذا العدوان - وشارك أهله المحنة حتى كان أحد ضحاياها عام 1965 م فاعتقل وقد أقيل إثر ذلك من منصبه القضائي. وقدم إلى المحاكمة العسكرية وحكم عليه بالحبس ثلاث سنوات. وجدد اعتقاله .
وتم الإفراج عنه أول يوليو عام 1971 م. ويقول فى كيفية اعتقاله : "حدث أمر جعل الأمن يشتبه في أنني أخفي شيئاً في بيتي والذي حدث هو أن زوجتي عندما علمت من الإذاعة بقضية الشهيد سيد قطب قامت بإخفاء كتبه التي كانت بمكتبتي أخفتها في حوش المنزل، في تلك الآونة كان الأمن يرصد البيت فاشتبهوا في أن "أسلحة" كان يتم إخفاؤها فداهموا البيت وفتشوه أكثر من مرة، وعسكروا في البيت أكثر من يوم فلم يجدوا إلا الكتب اقتادوني إلى إدارة المباحث ثم نقلوني إلى سجن أبي زعبل، وهناك مارسوا عملياتهم التي كانوا يمارسونها مع المعتقلين: التعليق.. الضرب والمحمصة وغيره ثم نقلوني إلى طرة ثم السجن الحربي حتى أنهوا التحقيقات، وأصدروا الحكم بالسجن ثم نقلوني مرة أخرى إلى سجن أبي زعبل حتى عام 1967 م، ثم نقلونا إلى سجن طرة ومكثنا به حتى مات جمال عبد الناصر ، وفي عهد السادات بدأت الإفراجات وخرجت مع الدفعات التي خرجت من طرة".
وبعد اعتقاله طلب منه تقديم استقالته من القضاء فقدمها مكرها، وبعد خروجه سافر الى السعودية للحج حيث التحق بالعمل في قسم الحقوق العامة وقسم الحقوق الخاصة بوزارة الداخلية السعودية ، والعمل فيهما عمل قضائي بحت وفيه جانب شرعي، ولم يكن له أية علاقة بأية إدارة أخرى بالوزارة. وفى ذلك يقول المستشار المأمون الهضيبى: "وظل هذا الوضع فترة طويلة حتى قضت محكمة النقض ببطلان الاستقالة وعودتي للعمل، وكانت درجتي قد وصلت إلى نائب رئيس محكمة استئناف، وبعد صدور الحكم عدت إلى مصر واستكملت عملي لفترة بسيطة، ولم تكن السلطات مرحبة بعملي في القاهرة فصدرت تعليمات بانتدابي إلى السعودية حيث عدت مرة أخرى إلى هناك حتى أوشك سني على بلوغ الستين وجاء دوري لأكون رئيس محكمة استئناف القاهرة .. وقبلها أصبحت خلال السفر في درجة رئيس محكمة استئناف الإسكندرية .
وصدر قرار جمهوري بالفعل من الرئيس مبارك بتعييني رئيساً لمحكمة استئناف القاهرة بناءً على قرار مجلس القضاء الأعلى، وعلى اعتبار أنني منتدب في الخارج، فقطعت سفري وعدت وتسلمت عملي لأيام ثم صدر قرار إحالتي للتقاعد.. لكن وزير العدل في ذلك الوقت أراد أن يعبر عن أحاسيسه فحاول أن يكتب في قرار الإحالة بأنني رئيس محكمة استئناف الإسكندرية بدرجة رئيس محكمة استئناف القاهرة (استئناف القاهرة أعلى درجات محاكم الاستئناف) لكن عندما قدمت القرار الجمهوري اضطروا لتعديل البيانات، عدت مرة أخرى إلى السعودية لمواصلة عملي حتى زار الأستاذ عمر التلمساني مرشد الإخوان في ذلك الوقت السعودية للحج في منتصف الثمانينيات وقابلته وطلب مني النزول إلى القاهرة ".
خاض انتخابات مجلس الشعب عام 1987 م على قائمة حزب العمل وفاز بالمقعد فى دائرة الدقى وأصبح رئيسا للكتلة البرلمانية للإخوان داخل مجلس الشعب ، ولقد شهدت هذه الدورة نشاطا ملحوظا بسبب الاستجوابات التى تقدم بها الإخوان للمجلس، ولقد فاز الإخوان بما يقرب من 38 مقعدًا، ولقد ركز الإخوان على قضايا الحريات السياسية وما يمس مصلحة الشعب والشريعة.
وفى يناير 1996 م نفى أن يكون الإخوان قد خططوا لإنشاء حزب لاستغلاله كواجهة، وكان ذلك فيما أثير من ضجة أثناء تشكيل حزب الوسط.
شغل منصب المتحدث الرسمى لجماعة الإخوان المسلمين فى فترة الأستاذ محمد حامد أبو النصر –المرشد الرابع للإخوان المسلمين والذى تولى من 1986 – 1996 م– ثم اختير نائبا للمرشد العام بعد وفاة الدكتور أحمد الملط فى يونيو 1995 م، وظل نائبا للمرشد العام الأستاذ مصطفى مشهور- والذى تولى من 1996 م – 2002 م – بالإضافة لكونه المتحدث الرسمى للجماعة ، وبعد وفاة الأستاذ مصطفى مشهور فى 14 نوفمبر 2002 م ، 10رمضان 1423هـ اختير المستشار الهضيبى لأن يكون مرشدًا للإخوان المسلمين فى مساء يوم الأربعاء 22 من رمضان 1423هـ الموافق 27 من نوفمبر 2002 م .
وللمستشار المأمون كتابات عدة منها: الإخوان المسلمون 60 قضية ساخنة الصادر عن دار التوزيع والنشر الإسلامية 1998 م يوضح فيه: ما هو موقف الإخوان المسلمين من القوى والتيارات الإسلامية الموجودة على الساحة سواء تلك التى تتبنى العنف أم تلك التى لا تتبنى السياسة. وماذا عن تجربة النقابات المهنية؟ وماذا عن شعار ((الإسلام هو الحل)) ؟ وما هى رؤية الإخوان المسلمين حول الأقباط وقضايا العالم الإسلامى؟ وماذا عن الانشقاقات التى حدثت داخل الجماعة؟
المستشار بأقلام إخوانه ومحبيه

قال الأستاذ محمد هلال –عضو مكتب الإرشاد : "قد كنت أوثر أن يكون هو الذى يرثينى ولا أرثيه، رأيت فيه الأب والأستاذ والمعلم، لقد كان يقوم على خدمة زوجته ويقول: أنا أولى بها.
وقال الأستاذ على متولى من إخوان الشرقية :
بالعلم بالقانون تدفع عن سنا الـ
إسـلام نـهجا فى هذى القرآن
وحـذوت مـنهج مرشدين أئمة
قـادوا الـمسيرة للهدى الربانى
هذا الهضيبى بعد مشهور سمت
أرواحـهـم لمنازل الرضوان
ويقول الأستاذ لاشين أبو شنب :
قد كان له رأى صائب فى أغلب الأحيان فى القضايا التى تنشأ نتيجة الصراعات الداخلية والخارجية فى المجتمع، وكان صاحب نظرة واعية متفحصة فى المشكلات السياسية.
وتحدث كثير من الإخوان عن مناقبه مما يحتاج لكتابات كثيرة.
جنازة المستشار محمد المأمون الهضيبي
يوم 8 يناير 2004 م الموافق 16 ذو القعدة 1424هـ توفى مرشدنا دون سابقة مرض ولم يكن ذلك فى الحسبان ولكن لله ما أعطى ولله ما أخذ وكل شيء عنده بمقدار، عن عمر ناهز الثلاثة والثمانين عاما.
وفى ساعات معدودة كان أكثر من 300 ألف مشيع قد تجمعوا لصلاة الجنازة على الفقيد بمسجد رابعة العدوية، وخرجت الحشود يتقدمهم رموز الإخوان إلى المثوى الأخير للمرشد الراحل والذى دفن فى عرب الصوالحة بشبين القناطر بناء على وصيته حيث دفن بجوار والده المستشار حسن الهضيبي .
وبذلك طويت إحدى صفحات أحد المجاهدين في دعوة الإخوان المسلمين ، والذى ظل حتى آخر لحظاته يعمل على نصرة الإسلام.
وما نحن إلا نبت من نبات هذه الجماعة المباركة، والتى أخذت بأيدينا إلى معرفة طريق الحق، ونسأله سبحانه أن يثبتنا ويلحقنا بشهدائنا فى الفردوس الأعلى من الجنان............ آمين.
المراجع
1 – محمد المأمون الهضيبى، الإخوان المسلمون 60 قضية ساخنة، دار التوزيع والنشر الإسلامية،
2 – حوار أجراه الأستاذ شعبان عبد الرحمن لمجلة المجتمع ، فى العددين (1545، 1546) بتاريخ 5، 12/4/2003 م.
3 – جابر رزق، حسن الهضيبي الإمام الممتحن ، اللواء للطباعة والنشر، 1991 م.
4 – هالة مصطفى، الدولة والحركات الإسلامية المعارضة بين المهادنة والمواجهة فى عهدى السادات ومبارك ، دار المحروسة،
5 – محمد الصروي، الإخوان المسلمون فى محنة 1965م (الزلزال والصحوة) ، دار التوزيع والنشر الإسلامية، 1425هـ، 2004 م.
6 – طلعت رميح، الوسط والإخوان، مركز يافا للدراسات والأبحاث.
7 – عمرو الشوبكى وآخرون، إسلاميون وديمقراطيون، مركز الدراسات السياسية والإستراتيجية (الأهرام).


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aleman59.yoo7.com
 
في ذكرى وفاة المستشار محمد المأمون الهضيبي ..الفارس الذي رحل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aleman59 :: الفئة الأولى :: شخصيات يذكرها التاريخ-
انتقل الى: