aleman59

منتدى اسلامى خالص
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فديوهات للشيخ حازم
عبد الله بن جحش Icon_minitimeالخميس فبراير 09, 2017 2:34 pm من طرف Admin

» الشيخ ايمن صيدح
عبد الله بن جحش Icon_minitimeالخميس فبراير 09, 2017 11:20 am من طرف Admin

» الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
عبد الله بن جحش Icon_minitimeالخميس فبراير 09, 2017 11:19 am من طرف Admin

» للعمل بشركة كبري بالدقي 2017
عبد الله بن جحش Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 12, 2016 4:52 pm من طرف كاميرات مراقبة

» الانتركم مرئي وصوتي 2017
عبد الله بن جحش Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 12, 2016 4:50 pm من طرف كاميرات مراقبة

» كاميرات مراقبة, كاميرات المراقبة, كاميرا 2016
عبد الله بن جحش Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 12, 2016 4:48 pm من طرف كاميرات مراقبة

» المجموعة: دبوس
عبد الله بن جحش Icon_minitimeالسبت نوفمبر 05, 2016 1:17 pm من طرف Admin

» ازووووووووووووووووووووووووووووووو=
عبد الله بن جحش Icon_minitimeالأربعاء سبتمبر 28, 2016 6:43 pm من طرف Admin

» ازوووووووووووووود
عبد الله بن جحش Icon_minitimeالأربعاء سبتمبر 28, 2016 6:39 pm من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
منتدى

شاطر
 

 عبد الله بن جحش

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فله المغرب
عضو مييز
عضو مييز
فله المغرب

عدد الرسائل : 190
العمر : 53
العمل/الترفيه : مصممه
المزاج : رومانسيه
تاريخ التسجيل : 04/08/2008

عبد الله بن جحش Empty
مُساهمةموضوع: عبد الله بن جحش   عبد الله بن جحش Icon_minitimeالثلاثاء أغسطس 05, 2008 1:29 am

عبد الله بن جحش بن رئاب الأسدى ، وأمه أميمة بنت عبد المطلب عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم . يعتبر أحد السابقين فى الاسلام وعندما اشتد ايذاء الكفار هاجر للحبشة مع أخويه أحمد وعبيد الله . عاد عبد الله بن جحش الى مكة ليكون من الأوائل المهاجرين للمدينة . أسند رسول الله له قيادة سرية من ثمانية رجال كلهم من المهاجرين ودفع اليه كتاباً وأمره ألا ينظر اليه إلا بعد يومين من مسيره

فتح عبد الله كتاب الرسول بعد يومين من مسيره فاذا فيه : ( إذا نظرت فى كتابى هذا فامض حتى تنزل نخلة-بين مكة والطائف-فترصد بها قريشاً وعلمنا أخبارهم) وعلم أصحابه بالأمر فمضوا معه عدا سعد بن أبى وقاص وعتبة بن غزوان اللذيين ذهبا يطلبان بعيراً لهما ضل ، فأسرتهما قريشاً

سار عبد الله ومن معه حتى نزلوا نخلة وهناك مرت بهم عير لقريش تحمل تجارة وعليها عمرو بن الحضرمى وكان آخر شهر رجب وهو من الأشهر الحرم وتذكر عبد الله أصحابه وما فعلته قريش بهم . وتردد هل يهاجمهم بدون إذن من الرسول والأشهر الحرم واستقر رأيهم على المواجهة فأسرع واقد بن عبد الله التميمى أحد رجال المسلمين إلى سهم ورمى به عمرو بن الحضرمى فخر صريعاً ، واستولى المسلمين على العير وأسروا رجلين من قريش هما عثمان بن عبد الله بن المغيرة والحكم بن كيان ، واستطاع نوفل أخو عثمان الفرار والعودة لمكة ، حدث ذلك على مفترق الزمن بين شهر رجب وشهر شعبان وكانت ليلة شك عندهم فلم يتبينوا الهلال

أقبل عبد الله على اقتسام الغنائم فأزمع أن يجعل لله ورسوله خمساً ، وأن يفرق أربعة الأخماس بين المحاربين معه وكان هذا اجتهاداً من عبد الله بن جحش قبل أن يفرض الله خمس الغنائم لله ورسوله فكأتما هداه الله لذلك . عاد نوفل لمكة وأخذت قريش تشهر بالرسول الكريم وبالمسلمين بأنهم سفكوا الدماء فى الشهر الحرام . وعندما عاد عبد الله للرسول أنكر عليهم فعلتهم وأخذ اليهود يشعلون نار الفتنة ونزل قوله تعالى " يسألونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله وكفر به والمسجد الحرام وإخراج أهله منه أكبر عند الله والفتنة أكبر من القتل ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا " وهكذا يجيب القرآن المشركين ويقر أن القتال فى الشهر الحرام أمر كبير ولكن هناك ما هو أكبر وهو الصد عن سبيل الله ، وكشفت الآية الكريمة عما تنطوى نية قريش وسر الرسول بنزول الآية وأمر باقتسام الغنائم أما الأسيران فافتدتهما قريش بسعد بن أبى وقاص وعتبة بن غزوان

أراد الرسول أن يزيل بعض آثار الجاهلية بأنه لا فضل لعربى على أعجمى إلا بالتقوى تقدم يخطب ابنة عمته زينب لمولاه زيد بن حارثة فأبى أخوها عبد الله بن جحش أن تكون أخته وهى قريشية هاشمية وابنة عمة رسول الله تتزوج عبد اشترته خديجة أم المؤمنين ثم أعتقه الرسول الكريم ورأى ذلك عاراً . أبدى رسول الله إصراره على أن تقبل زينب ولم يلبث أن نزل قوله تعالى " وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبيناً " ولم يبق أمام عبد الله وأخته زينب إلا الإذعان فقالاً : رضينا يا رسول الله

وفى الليلة التى سبقت غزوة أحد دعا عبد الله بن جحش الله قائلاً : ( اللهم ارزقنى غداً رجلاً شديداً بأسه أقاتله فيك ويقاتلنى ثم يأخذنى فيجدع أنفى وأذنى فاذا لقيتك قلت : ياعبد الله فيم جدع أنفك وأذنك ؟ فأقول : فيك وفى رسولك فتقول صدقت ) وفى الصباح وبعد أن حمى وطيس المعركة استشهد عبد الله بن جحش فقد قتله أبو الحكم بن الأخنس بن شريق وقطع أنفه وأذنه ولما رآه الصحابه بعد المعركة على هذه الحال فقالوا : أجاب الله دعوته فاطلقوا عليه ( المجدع فى الله ) وأمر رسول الله أن يدفن مع خاله سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب

عبد الله بن جحش No_sig
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://google.com
 
عبد الله بن جحش
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aleman59 :: الفئة الأولى :: سير الصحابة والتابعين-
انتقل الى: