aleman59

منتدى اسلامى خالص
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فديوهات للشيخ حازم
أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Icon_minitimeالخميس فبراير 09, 2017 2:34 pm من طرف Admin

» الشيخ ايمن صيدح
أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Icon_minitimeالخميس فبراير 09, 2017 11:20 am من طرف Admin

» الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Icon_minitimeالخميس فبراير 09, 2017 11:19 am من طرف Admin

» للعمل بشركة كبري بالدقي 2017
أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 12, 2016 4:52 pm من طرف كاميرات مراقبة

» الانتركم مرئي وصوتي 2017
أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 12, 2016 4:50 pm من طرف كاميرات مراقبة

» كاميرات مراقبة, كاميرات المراقبة, كاميرا 2016
أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 12, 2016 4:48 pm من طرف كاميرات مراقبة

» المجموعة: دبوس
أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Icon_minitimeالسبت نوفمبر 05, 2016 1:17 pm من طرف Admin

» ازووووووووووووووووووووووووووووووو=
أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Icon_minitimeالأربعاء سبتمبر 28, 2016 6:43 pm من طرف Admin

» ازوووووووووووووود
أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Icon_minitimeالأربعاء سبتمبر 28, 2016 6:39 pm من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
منتدى

شاطر
 

 أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المتيم
عضو مييز
عضو مييز
المتيم

عدد الرسائل : 102
العمر : 27
العمل/الترفيه : بالتعليم
المزاج : رومانسى
تاريخ التسجيل : 27/07/2008

أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Empty
مُساهمةموضوع: أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك   أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Icon_minitimeالثلاثاء أغسطس 05, 2008 5:21 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
قائمة بأسماء بعض المساجد والمقامات المحولة إلى غير أهدافها الطبيعية في ( داخل الخط الأخضر 1948)
هذه الجداول هي غير كاملة فهي في طور المسح والتوثيق لمساجد بلادنا ومقاماتها , وستقوم المؤسسة بإعداد نشرة مفصلة وشاملة عن أحوال المساجد والمقامات لاحقا إن شاء الله تعالى .


المساجد المحولة إلى غير أهدافها الطبيعية

مسجد البصة - قضاء عكا - ( شلومي ) حظيرة خراف .
مسجد الزيب - قضاء عكا - ( أخزيف ) مخزن للأدوات الزراعية لمتنزه أخزيف .
مسجد عين الزيتون - قضاء صفد - حظيرة للأبقار .
المسجد الأحمر - صفد - حول إلى ملتقى للفنانين .
مسجد السوق - صفد - حول إلى معرض تماثيل وصور .
مسجد القلعة - صفد - محول إلى مكاتب لبلدية صفد .
مسجد الخالصة - ( كريات شمونة ) محول إلى متحف بلدي .
مسجد الدار البيضاء غربي نين - غربي محطة الوقود - محول إلى مكاتب .
مسجد البرج - عكا - محول إلى مكاتب لشؤون الطلبة الجامعيين .
مسجد عين حوض - قضاء حيفا - محول إلى مطعم وخمارة
المسجد القديم في قيساريا - ساحل حيفا محول الى مكتب لمهندسي شركة التطوير
المسجد الجديد في قيساريا - ساحل حيفا محول إلى مطعم وخمارة .
مسجد الحمة - هضبة الجولان - مغلق ويستعمل كمخزن للمطعم القريب ويخزن فيه الخمور ومعدات المطعم .
مسجد السكسك - يافا - الطابق الأرضي محول إلى مصنع بلاستيك أما الطابق العلوي فهو محول إلى مقهى للعب القمار .
مسجد الطابية - مغلق ويستخدمه أحد النصارى مسكنا له .
مسجد مجدل عسقلان محول إلى متحف وجزء منه محول إلى مطعم وخمارة .
مسجد المالحة - القدس - اقتطع أحد اليهود جزءا منه لبيته , ويستعمل سقف المسجد لإحياء السهرات الليلية للجيران .
المسجد الكبير - بئر السبع - مهمل وكان قد حول في السابق إلى متحف .
المسجد الصغير - بئر السبع _ محول إلى دكان لشخص يهودي .



مساجد ومقامات تحولت إلى كنس ومعابد لليهود

مسجد مقام يعقوب - صفد - محول إلى كنيس لليهود .
مقام ياقوق - قضاء طبرية - محول إلى قبر لليهود باسم حبقوق .
مقام الست سكينة في طبرية - محول إلى قبر يهودية باسم راحل .
مقام الشيخ دانيال - دنة , شرقي طمرة الزعبية - قضاء بيسان حول إلى قبر يهودي باسم دان .
مسجد العفولة - محول إلى كنيس يهودي .
مسجد كفريتا - كفار آتا - محول إلى كنيس يهودي .
مسجد طيرة الكرمل - قضاء حيفا - محول إلى كنيس يهودي .
مقام الشيخ شحادة - يتردد إلى المقام المتدينون اليهود بهدف تحويله إلى قبر يهودي باسم ( تسيون بن جدعون ) وقد حدث به عدة انتهاكات .
مقام سمعان - شمالي غرب قلقيلية - حول إلى قبر يهودي باسم شمعون .
مقام النبي يامين - غربي قلقيلية - محول إلى قبر يهودي باسم بنيامين .
مقام علي - اليازور - محول إلى كنيس يهودي .
مقام أبي هريرة في يبنى - قضاء الرملة - محول إلى قبر ليهودي باسم الراب جمليئيل .
مسجد النبي روبين - جنوب يافا - محول إلى قبر يهودي باسم ( رؤوبين بن يعقوب ) .
مقام الشيخ الغرباوي , غربي قرية المدية وبجوارها - موديعين - حول إلى قبر يهودي باسم متتياهو .
مسجد وادي حنين قضاء الرملة - نيس تسيونا - حول إلى كنيس يهودي باسم غولات يسرائيل .



مساجد ومقامات مغلقة ومهملة ومهدومة

مسجد أم الفرج - قضاء عكا - ( بن عامي ) هدم في تاريخ 4/12/1997 .
مسجد وادي الحوارث - قضاء طولكرم - ( قرب الخضيرة ) هدم على يد بعض اليهود في 3/2/2000م .
مسجد الشيخ نعمة - صفد - هدم المسجد وبقيت المئذنة , وهي مهملة .
مقام الخضر - البصة - شلومي - مهمل .
المسجد الزيداني في طبريا - مغلق ومهمل .
مسجد البحر في طبريا - مغلق ومهمل , قامت بلدية طبريا بترميمه بهدف تحويله إلى متحف , وقام يهودي بحرقه في يوم 6/2/2000م , ثم قامت البلدية في 20 ذي القعدة 1420للهجرة الموافق 24/2/2000م باغلاقه ومنع المسلمين الاقتراب منه.
مسجد حطين - قضاء طبرية - ( كفار زيتيم ) أغلق عدة مرات على يد دائرة أراضي اسرائيل .
مسجد عمقة - مستوطنة عمقة - مغلق ومهمل وهو آيل للإنهيار .
مقام الشيخ محمد كويكات - بيت هعيمق - مهمل .
مقام النبي يوشع - ( متسودات يشع ) - قضاء صفد مهمل .
مسجدان في خان جب يوسف ( كيبوتس عميعاد ) مهملان .
مقام الشيخ ابريق - ساحل حيفا - مهمل .
مقام الشيخ ابريق - طبعون - مهمل .
مقام النبي هوشان - هوشة شمال ابطن - قضاء حيفا - رممه المسلمون .
مسجد ابطن المندثرة - قضاء حيفا - مهمل .
مسجد أحمد - عكا - مهمل .
مسجد السميرية - قضاء عكا - مغلق من قبل دائرة أراضي اسرائيل .
مقام في المنشية - عكا - مسكون من قبل عائلة مسلمة للحفاظ عليه .
مسجد المنشية مهمل .
حيفا المسجد الصغير مهمل ولا يسمح للمسلمين ترميمه واستعماله .
مقام السهيلي - بلد الشيخ - حيفا - مهمل .
مسجد اللجون - مجيدو - حول سابقا إلى منجرة واليوم مهمل .
مسجد معلول - قضاء الناصرة - مهدوم قسم كبير منه وما تبقى سوى القليل .
مقام في طيرة الكرمل - قضاء حيفا - مهمل .
مسجد صرفند - حيفا - ( هبونيم ) هدم في ليلة 25/7/2000م على ايدي خفافيش الظلام, وتقوم على انقاضه خيمة اعتصام حتى اعادة بناءه باذن الله .
مسجد إجزم - ساحل حيفا - مغلق من قبل دائرة أراضي اسرائيل , ويمنع الاقتراب منه , والمخالف يهدد بالسجن .
مقام الشيخ علي - جبع - ساحل حيفا - مهمل .
مسجد أم العلق - الروحة ( رمات هنديف ) مهمل .
المسجد الجديد - قيساريا - مهدوم .
مقام الشيخ محمد - الخضيرة مهمل .
مقام جمال الدين أقوش - جنوبي بئر السكة مهمل .
مسجد سيدنا علي - الحرم - ( هرتسليا ) قام بترميمه المسلمون وتؤدى فيه جميع الصلوات .
مقام الصادق - مجدل صادق - جنوبي كفر قاسم - قضاء الرملة مهمل .
مقام النبي يحيى - المزيرعة - قضاء الرملة مهمل .
مقام أبي العون - جلجولية - مهمل .
مقام سراقة غربي قلقيلية - مهمل .
مقام في المدحدرة , شرق طيرة بني صعب مهمل .
مسجد مسكة - غربي طيرة بني صعب مهدوم جزء كبير منه .
مقام اليازور - قضاء يافا - مهمل .
مقام أحمد اقبال اسدود - قضاء غزة - مهمل .
مسجد اسدود - قضاء غزة - هدم بعض أجزائه وهو مهمل .
مقام الشيخ عوض - عسقلان - قضاء غزة - مهمل .
مقام تميم الداري - بيت جبريل - قضاء الخليل مهمل وقد أعتدي عليه بالحرق منذ ثلاث سنوات .
مسجد زكريا- شمالي بيت جبريل - مهمل .
مسجد في دير الشيخ - جبال القدس - مهمل .
مسجد عين كارم - القدس - مهمل ويستعمل وكرا لمتعاطي المخدرات وأعمال الرذيلة .
مسجد لفتا - القدس - مهمل .
مقام المجيرمي - الطنطورة - ساحل حيفا - مهمل .
مسجد ومقام الفالوجة - قضاء غزة - تم هدم المقام قبل عام ونصف .
مقام محمد العجمي - المجدل - طبرية مهمل .


إن هذه المساجد والمقامات لا تساوي 7% من مساجد فلسطين التي هدمت فترة الاحتلال التي تقدر باكثر من 1200 مسجد , وما بقي منها إلا القليل شاهدا واضحا على عنت وصلف الظالمين , ولم تسلم حتى هذه النسبة القليلة التي تبقت من مقدساتنا , فها هي يمارس بحقها أبشع أنواع الخراب , ويمارس بحقها أبشع أنواع الانتهاك فنرى الكثير منها قد حول إلى غير هدفه الطبيعي , والبعض يغلق ويترك مهملا حتى الهدم , والبعض الآخر تمارس بداخله أعمال الرذيلة …

وا أسفاه على مقدساتنا , ما بنيت يوما من أجل أن تحول إلى كنس ومعابد لمتديني اليهود المتطرفين , وما بنيت يوما من أجل أن تباع فيها الخمور , وما بنيت يوما لتكون حظيرة للأبقار والأغنام , انما بنيت ليذكر فيها اسم الله , وليعبد فيها الله …
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://google.com
المتيم
عضو مييز
عضو مييز
المتيم

عدد الرسائل : 102
العمر : 27
العمل/الترفيه : بالتعليم
المزاج : رومانسى
تاريخ التسجيل : 27/07/2008

أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك   أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Icon_minitimeالثلاثاء أغسطس 05, 2008 5:25 pm


" ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم"
منبر فلسطين والمسجد الاقصى المبارك


أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك
ماذا يجري تحت المسجد الأقصى المبارك ؟
بقلم : الشيخ رائد صلاح ... رئيس الحركة الإسلامية
كنت قد أكدت في الحلقات السابقة أن السعي إلى بناء "هيكل" بات يشكل إجماعا قوميا دينيا ، رسميا وشعبيا في المجتمع اليهودي ، وكنت قد أكدت أن السعي إلى بناء "هيكل" ليس مجرد "أحلام يقظة" ، بل هناك مبادرات عملية لتنفيذ ذلك ، وكنت قد أكدت أن هناك خطوة إسرائيلية رسمية تصب في هذه المبادرات ، ألا وهي الحفريات التي يجري تنفيذها في حرم الأقصى المبارك ، لذلك سألت وما زلت أسأل : ماذا يجري تحت المسجد الأقصى المبارك؟
إجابة على هذا السؤال سأسجل الملاحظات التالية :
1 - على عهد الانتداب البريطاني في فلسطين تم رسم خارطة مفصلة تبين موقع قنوات ومخارج للهروب الاضطراري التي كانت قائمة تحت حرم الأقصى المبارك ، وهذه الخارطة المفصلة ليست سرا محفوظا في الخزانة البريطانية ، بل هي خارطة باتت معروفة في متناول كثير من الأيدي ، خصوصا مكاتب الهندسة ، ولا شك أن هذه الخارطة قد وقعت في أيدي كل المعنيين من المجتمع اليهودي في موضوع بناء "هيكل" على حساب الأقصى المبارك ، ولا شك أن هذه الخارطة تحولت إلى قاعدة توجيهية لكل الحفريات التي جرت وتجري الآن في حرم الأقصى المبارك من قبل المؤسسة الرسمية الإسرائيلية ، فعلى أساس ما تبينه هذه الخارطة تم حفر النفق الذي سمي "تحريفا" باسم "نفق الحشمونائيم"!! ومن الواضح أن الذين يقومون بعمليات الحفر لا يكتفون بطول وعرض وارتفاع قناة المياه كما كانت عليه أو مخرج الهروب الاضطراري كما كان عليه ، بل يسعى القائمون على الحفريات إلى زيادة طول وعرض وارتفاع هذه القنوات والمخارج بما يوافق مخططاتهم ، في نفس الوقت إلى حفر أنفاق جديدة جدا للربط بين هذه القنوات والمخارج بما يوافق مخططاتهم!! وليعلم الجميع أن هذه القنوات والمخارج تمتد في اتجاهات مختلفة تحت حرم الأقصى المبارك ، فهناك اتجاهات لهذه القنوات والمخارج تمتد من تحت حرم الأقصى شرقا إلى تحته غربا ، وهناك اتجاهات من تحت حرم الأقصى شمالا إلى تحته جنوبا ، وهناك اتجاهات متعرجة ومنحنية تربط ما تحت الأقصى من الزاوية الشرقية - الشمالية حتى الزاوية الغربية - الجنوبية!! فإذا عرفنا أن الحفريات تجري على أساس هذه الخارطة البريطانية فسؤالي هو : أي قنوات ومخارج تجري فيها الحفريات الآن؟ لا أحد منا يعلم ذلك مع شديد الأسف!!كل ما نعلمه هو ما هو ما كشف عنه الإعلام الإسرائيلي أو ما تم الكشف عنه خلال جولات ميدانية في حرم الأقصى المبارك كان قد قام بها البعض منا!! ولكن بصراحة نقول أن حقيقة كل ما يجري من حفريات في حرم الأقصى المبارك على أساس هذه الخارطة البريطانية لا يعرفه إلا القليل القليل من المشرفين على الحفريات في المؤسسة الرسمية الإسرائيلية!! وتبعا لذلك ، ما مدى الخطورة التي تشكلها كل هذه الحفريات المعروفة وغير المعروفة على حرم الأقصى المبارك ؟ لا أحد منا يعلم ذلك مع شديد الاسف !! وتبعا لذلك ، ماذا يجري الآن تحت الأقصى المبارك ؟ لا أحد منا يعلم ذلك مع شديد الأسف !!
2 - كل ما نعرفه هو أنه كانت محاولة خلال السنوات الماضية ، وقامت المؤسسة الرسمية الإسرائيلية بحفر نفق من تحت المسجد الاقصى جنوبا بإتجاه الشمال ، وتم حفر ما يزيد على عشرة أمتار ، ولكن تم الكشف عن هذا النفق خلال جولات ميدانية قام بها البعض منا ، فقامت هيئة الأوقاف ولجنة الاعمار (مشكورة) بإغلاق هذا النفق !
3 - قامت المؤسسة الرسمية الإسرائيلية بحفريات مكثفة في الزاوية الغربية الجنوبية لحرم الأقصى المبارك ، وذلك خلال السنوات الماضية ، وقد أدى ذلك إلى إزالة مقبرة إسلامية تاريخية عن الوجود ، حيث كانت هذه المقبرة ملاصقة لحرم الاقصى المبارك من الخارج !
4 - قامت المؤسسة الرسمية الإسرائيلية خلال السنوات الماضية بحفر نفق يبدأ من تحت الاقصى غربا ثم إتجهت بالحفر نحو "الصخرة المشرفة" ، ووصلت الحفريات يومها إلى سبيل "قاتباي" الواقع في داخل حرم الأقصى المبارك ، وهو سبيل قريب من "الصخرة المشرفة" ، إلا أن بعض حراس الأقصى المبارك اكتشفوا هذا النفق ، فقامت هيئة الأوقاف ولجنة الإعمار (مشكورة) بإغلاق هذا النفق .
5 - قامت المؤسسة الرسمية الإسرائيلية بمتابعة حفر هذا الخندق ، ولكن مع تغيير إتجاه الحفريات ، فتغير إتجاه الحفر من غرب -شرق إلى غرب -شمال ، وإستمر الحفر سنوات طويلة ، وخلال الحفر تصدعت مبان وقفية إسلامية ومدارس تاريخية إسلامية ومساجد.
نعم .. تم تصدع هذه المباني الملاصقة لحرم الأقصى من الخارج ، لأن بعض مقاطع الحفريات جرت تحتها ، وظلت عمليات الحفر متواصلة حتى عام 1996 ، حيث قام رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق "بنيامين نتنياهو" بافتتاح هذا النفق في تاريخ 24/9/1996 ، بعد أن أطلقوا على هذا النفق إسما "باطلا" و "مزيفا" ، حيث سموه نفق "الحشمونائيم".
6 - حدثني ثقة كان في جولة مع فرقة يهودية داخل هذا النفق ، وكان معهم مرشد سياحي ، حدثني هذا الثقة أن المرشد السياحي اليهودي قال لهم خلال الجولة وقد أشار إلى أحد مقاطع هذا النفق "من هنا يمكننا الوصول بسهولة إلى نفق يمتد تحت "جبل هيكل" (الأقصى المبارك)!!
7 - قامت المؤسسة الرسمية الإسرائيلية بحفر وإزالة كاملة لحي المغاربة الإسلامي الملاصق لغربي حرم الأقصى من الخارج ، وذلك بعد حرب 1967 مباشرة ، بهدف تحويل مكان هذا الحي المزال إلى مكان عبادة لليهود ، لأنه كان من مخططاتهم تحويل مقطع حرم الأقصى الملاصق لهذا الحي إلى ما سموه "باطلا وتحريفا" بـ "المبكى" ، وقد تم لهم ذلك ، حيث حولوه "ظلما وباطلا" من حائط البراق" إلى حائط المبكى .
وها انذا أضع مقطعا بين يدي القراء من مقال أوردته صحيفة "هآرتس" العبرية في تاريخ 13/5/1999 تصف فيه لحظات حفر وإزالة "حي المغاربة:" الشرطة ورجال نجمة داود الحمراء ومواطنون خافوا من تلكم اللحظة التي سيطلب فيها من السكان إخلاء "بيوتهم" .
- سلمان : "أخبروهم أننا سنهدم البيوت ، سواء خرجوا منها أم لم يخرجوا "!
- المختار : (مختار حي المغاربة): " لن نخرج من بيوتنا".
- سلمان : "أنا جندي وأنفذ الأوامر وليس عندي طريقة أخرى ، وأنا أنصحك بإخلاء البيوت فجرافاتنا ستدخل الحي ".
وعندها أمر سلمان ضابطا في قسم الهندسة بالشروع في العمل .. وما إن أصابت أسنان الجرافة أول بيت وإذا به يهدم على من فيه ، وعندها سمع صراخ من هدم عليهم البيت .
8 - خلال جولة قمت بها مع السيد ناجح بكيرات " أبو مالك" في مطلع التسعينات تبين لنا أنه جرى حفر نفق جديد يبدأ من الزاوية الغربية -الجنوبية لحرم الاقصى المبارك ، ثم يمتد غربا وجنوبا ، وقد نزلنا عبر سلم خشبي حتى وصلنا إلى أرضية النفق ، ثم مشينا فيه مسافة أكثر من ثلاثمئة متر ولم نصل إلى نهايته ، وخلال سيرنا فيه تبين أنه يتفرع منه أنفاق قصيرة تصل إلى أساسات الأقصى المبارك ، وما زالت عمليات الحفر جارية في هذا النفق حتى الآن .
9 - ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية في تاريخ 11/8/1999 ما يلي:
"يوليو 1981 أكتشف حاخام حائط المبكى نفقا يتجه نحو نفق الحائط شرقا ، ويمر من تحت قبة الصخرة ، وطالب بإستمرار الحفريات على امل أن يجد قدس الأقداس " .. وفق هذا الخبر فأنني أسأل كل عالمنا الإسلامي والعربي والفلسطيني : من منا يعلم ما يدور في هذا النفق المار من تحت قبة الصخرة؟ ما هي الحفريات التي تجري هناك؟ ما هو خطرها على مبنى الصخرة المشرفة؟ للأسف لا يوجد واحد منا يعلم الجواب !
10 - كتبت صحيفة "الأيام" في تاريخ 13/8/1999 تقول :
"على ذلك تواصل سلطات الإحتلال أعمال البناء في نفق ضخم يربط منطقة وادي حلوة في سلوان بمنطقة حائط البراق والحي اليهودي -حي الشرفة - داخل أسوار البلدة القديمة".
11 - سمعت من أحد الثقاة ممن يشغلون منصبا رفيعا في هيئة الأوقاف الراعية لحرم الأقصى المبارك ، سمعت منه أن هناك تخوفا كبيرا من أن المؤسسة الرسمية الإسرائيلية تقوم بحفريات من المدرسة التنكزية الواقعة على حدود حرم الأقصى الغربية بإتجاه قبة الصخرة المشرفة ، لقد قال لي ذلك قبل سنوات ، وحتى الآن لا نعلم حقيقة ما يدور بالضبط !
12 - سمعت من أحد الفلسطينيين العاملين في سلك الآثار أن إحدى ورشات الحفريات الإسرائيلية التي تجري تحت الأقصى قد وصلت إلى منطقة "الكأس" الواقعة بين الصخرة المشرفة والأقصى المبارك ، وحتى الآن لا نعلم حقيقة ما يدور بالضبط .
13 - بناء على ما أوردت من شواهد أعود وأؤكد أن هناك مشروعا كاملا يجري تنفيذه تحت الأقصى المبارك ، ولكن للأسف لا نعلم عنه إلا القليل القليل !!
نعم ..هذه هي الحقيقة المرة!! إنه مشروع الحفريات تحت الأقصى المبارك!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://google.com
المتيم
عضو مييز
عضو مييز
المتيم

عدد الرسائل : 102
العمر : 27
العمل/الترفيه : بالتعليم
المزاج : رومانسى
تاريخ التسجيل : 27/07/2008

أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Empty
مُساهمةموضوع: رد: أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك   أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك Icon_minitimeالثلاثاء أغسطس 05, 2008 5:30 pm


الشيخ رائد صلاح
رئيس الحركة الاسلامية



أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك
ما هو المسجد الأقصى المبارك ؟
بقلم : الشيخ رائد صلاح ... رئيس الحركة الإسلامية
لقد وجدت عدم معرفة لدى المسلمين بحقيقية المسجد الاقصى المبارك وحقيقية مساحته ومبانيه ، وقد لاحظت جهلا محزنا لدى المسلمين في هذا الامر ، فخلال رحلات لي ، وخلال مشاركتي في بعض المؤتمرات الاسلامية ، وخلال خلطتي بكثير من المسلمين في مواسم الحج والعمرة ، لاحظت ان المسلمين يتمتعون بفهم خاطئ لحقيقة المسجد ، فمنهم من يظن ان الصخرة المشرفة هي الاقصى المبارك ، ومنهم من يظن ان المصلى المرواني هو مبنى آخر لا يمت الى الاقصى المبارك بصلة ، ومنهم من كان يشكل عليه الامر عندما يسمع مصطلح "الاقصى المبارك" ومصطلح "الاقصى القديم" ، لذلك رأيت من الضروري ان اعرج على هذا الموضوع كجزء هام في هذه السلسلة من الحلقات التي لا اعذر مسلما ولا عربيا على وجه الارض اذا جهلها ، لان الجهل بها هو المقدمة المحزنة لتضييع الاقصى المبارك !!
اما العلم بها وفهمها فهو مقدمة ضرورية لحفظ الاقصى المبارك طاهرا كريما حرا ولو كره الكافرون ، لذلك اسأل نفسي واسال كل المسلمين والعرب : "ما هو الاقصى المبارك" ؟
يقول مجير الدين الحنبلي في ( الانس الجليل ) : "ان المتعارف عند الناس ان الاقصى من جهة القبلة ، الجامع المبني في صدر المسجد الذي فيه المنبر والمحراب الكبير ، وحقيقية الحال ان الاقصى اسم لجميع المسجد مما دار عليه السور .. فان هذا البناء الموجود في صدر المسجد وغيره ، من قبة الصخرة والاروقة وغيرها محدثة ، والمراد بالاقصى ما دار عليه السور". ويقول الدباغ في كتابه ( القدس ) : "يتألف الحرم القدسي الشريف من المسجدين ، مسجد الصخرة والمسجد الاقصى ، وما بينهما وما حولهما من منشآت حتى الاسوار ".
على هذا الاساس ندرك بشكل واضح ان كل المساحة القائمة ، حدود ما دار عليه سور الاقصى المبارك هي جزء لا يتجزأ من الاقصى المبارك ، والسور المحيط بهذه المساحة هو جزء لا يتجزأ منها ، بمعنا ان السور وكل الابواب الموجودة في السور جزء لا يتجزأ من الاقصى المبارك ، فالسور الغربي على سبيل المثال هو جزء لا يتجزأ من الاقصى المبارك ، وحائط البراق الذي يعتبر جزءا من السور الغربي جزء لا يتجزأ من الاقصى المبارك ، ورباط الكرد الذي يعتبر جزءا من السور الغربي هو جزء لا يتجزأ من الاقصى المبارك ، وهكذا كل ابواب السور الغربي كباب المغاربة ، وكذلك كل مباني السور الغربي كالمدرسة التنكزية ، كلها جزء لا يتجزأ من الاقصى المبارك !! انا على يقين ان كثيرا من المسلمين يجهلون ذلك ، والواجب ان يعلموا هذه الحقائق !! فان من عرف هذه الحقائق سيدرك ان هناك اعتداء صارخا على الاقصى المبارك الى هذه اللحظات !! فتحويل حائط البراق الذي هو جزء من الاقصى المبارك الى ما يسمونه اليوم - وهما وتضليلا - "حائط المبكى" هو اعتداء صارخ ومتواصل على الاقصى المبارك !! واعلان وزارة الاديان الاسرائيلية قبل سنوات عن نيتها تحويل رباط الكرد الذي هو جزء من الاقصى المبارك الى ما سموه مشروع المبكى الصغير هو اعتداء صارخ ومتواصل على الاقصى المبارك !! واغلاق الجيش الاسرائيلي لباب المغاربة الذي هو جزء من الاقصى المبارك حتى الآن !! ومنع المسلمين من دخوله او الخروج منه هو اعتداء صارخ ومتواصل على الاقصى المبارك !! وتحويل الحكومة الاسرائيلية المدرسة التنكزية التي هي جزء من الاقصى المبارك الى معسكر جيش اسرائيلي حتى الآن !! هو اعتداء صارخ ومتواصل على الاقصى المبارك !! اعود لاؤكد اننا ملزمون بمعرفة حقيقة الاقصى المبارك ، ولا عذر للجاهل فينا بهذا الامر !!
فمن عرف حقيقة الاقصى المبارك سيعرف تلقائيا ما هي الانتهاكات المتواصلة ، وما هو الاعتداء الصارخ الذي يعاني منه الاقصى المبارك اكمل واقول : ان السور الشرقي والسور الشمالي والجنوبي التي تحيط الاقصى المبارك بكل بواباتها ومبانيها هي جزء لا يتجزأ من الاقصى المبارك !! ويا لتعس الحال ويا للمأساة التي يعيشها الاقصى المبارك حتى هذه اللحظات وفق هذا التعريف الوحيد الذي يبين لنا حقيقة الاقصى المبارك !! ثم اكمل واقول ان كل بناء في حدود هذه الاسوار الاربعة هو جزء لا يتجزأ من الاقصى المبارك !! فالساحات الترابية المزروعة بالزيتون والاشجار الحرجية هي جزء لا يتجزأ من الاقصى المبارك ، والسبل والقباب والمساطب والبوائك وبقية المباني هي جزء لا يتجزأ من المسجد الاقصى المبارك ، واعود واقول من عرف ذلك سيعرف حقيقة الاحزان والهموم التي يعاني منها الاقصى المبارك !! فاحد مبانيه الواقعة في داخل اسواره قد تم تحويله الى مركز للشرطة حتى هذه اللحظات وهذا اعتداء صارخ ومتواصل على الاقصى المبارك ، وساحاته الترابية الواقعة بين اسواره يخطط بعض اليهود في مقدمتهم "يسرائيل هوكنز" لبناء هيكل عليها وقد صرحوا بذلك ويسرائيل هوكنز صرح علانية لي بهذا المخطط فزجرته وقلت له انتم انتم تسعون لاثارة حرب عالمية ثالثة لان هذه الساحات جزء من الاقصى المبارك ومجرد تفكيركم في اقامة هيكل عليها هو اعتداء صارخ على الاقصى المبارك !! ومتابعة الحكومة الاسرائيلية لاغلاق الابواب الموصلة الى هذه الساحات وما تحمل من ابنية حتى الآن هو اعتداء صارخ ومتواصل على المسجد الاقصى المبارك !!
ثم اكمل واقول: وفق ما تقدم اؤكد ان الصخرة المشرفة هي جزء لا يتجزأ من الاقصى المبارك ، والمسجد المبني في صدر ساحة المسجد الاقصى المبارك من جهة القبلة هو جزء لا يتجزأ من الاقصى المبارك وليس هو الاقصى المبارك فقط كما يتوهم غالب المسلمين حتى الآن ، والمبنى الواقع تحت هذا المسجد والذي نصطلح عليه باسم "الاقصى القديم" وهو جزء لا يتجزأ من الاقصى المبارك والمصلى المرواني الواقع تحت الجهة الجنوبية الشرقية للاقصى المبارك وهو جزء لا يتجزأ من الاقصى المبارك !! وفق ذلك فان أي مؤامرة تستهدف الاقصى القديم او تستهدف المصلى المرواني هي مؤامرة رخيصة ودنسة على الاقصى المبارك !! فنحن في سنين خداعة فقد يظهر متفيهق ويقول "باسم السلام لماذا لا نعطي المصلى المرواني او الاقصى القديم للمجتمع اليهودي!!"
وانا اقول استيقظوا يا مسلمون ويا عرب ، هذا التفكير هو اعتداء رخيص على الاقصى المبارك !! نعم الجرح غائر والليل طويل والهم ثقيل والصبر والعطاء المتواصل ، فالشجاعة صبر ساعة ، واليقين تنال الامامة في الدين !! اذا ادركنا كل ما قدمت ندرك بوضوح وسهولة كما يقول الاستاذ محمد حسن شراب في كتابه " (بيت المقدس والمسجد الاقصى) : " ان المسجد الاقصى الذي ذكر في سورة الاسراء هو الحرم القدسي كله ومضاعفة الثواب بالصلاة فيه ، تكون في أي جزء مما دار عليه السور" فالصلاة في الاقصى او في الصخرة المشرفة وفي المصلى المرواني او في الساحات الترابية الموجودة داخل اسوار الاقصى المبارك ، كل ركعة فيها تعدل خمس مئة ركعة ( وفي رواية الف ركعة ) في غيره من مساجد الارض سوى المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف !! فهلا استيقظ النائم فينا وهلا انتبه الغافل منا يا معشر المسلمين والعرب !!

الشيخ رائد
أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك
أبواب المسجد الأقصى المبارك
بقلم : الشيخ رائد صلاح ... رئيس الحركة الإسلامية
الحقيقية المرة أن كل أبواب المسجد الأقصى المبارك تقع في هذه الأيام تحت السيطرة الإسرائيلية ، فعلى كل باب من أبواب المسجد الأقصى المبارك - إلا المغلق منها - هناك قوات من الشرطة الإسرائيلية ، وفي بعض الأبواب هناك قوات من الجيش الإسرائيلي ، وهذه القوات تعطي لنفسها الحق في أن تفتش من ترغب من المسلمين لدى دخوله إلى المسجد الأقصى المبارك ، بل تعطي لنفسها الحق أن تحجز بعض بطاقات الهوية لمن ترغب من المسلمين لدى دخولهم إلى المسجد الأقصى المبارك ، مع التأكيد المحزن أنه لا يملك أي حارس مسلم من حراس المسجد الأقصى المبارك الموجودين على أبواب المسجد الأقصى المبارك ، لا يملك أي حارس إمكانية معارضة قوات الشرطة والجيش الإسرائيلي . بمعنى أن دخول أي مسلم إلى المسجد الأقصى مرهون بموافقة هذه القوات الإسرائيلية في هذه الأيام .



الحقيقة المرة تقول أن كل أبواب المسجد الأقصى المبارك تقع في هذه الأيام تحت السيطرة الإسرائيلية ، ولأنها تقع تحت سيطرتهم فقد أعطوا لأنفسهم الحق في أن يمنعوا سيارات الإسعاف من الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك خلال مجزرة الأقصى التي وقعت عام 1990 لعلاج مئات المصابين ، الأمر الذي أدى إلى استشهاد قسم من المصابين الجرحى على اثر نزف دمائهم المتواصل لساعات طويلة ، وقد تكرر هذا المشهد المأساوي في مجزرة الأقصى الثانية التي وقعت عام 1996 بعد أن قام رئيس الحكومة الإسرائيلي السابق " بيبي نتنياهو " بافتتاح النفق الذي سمي وهماً وتضليلا بإسم نفق " الحشمونائيم " ، فكانت مجزرة أخرى على إثر ذلك ، ومنعت سيارات الإسعاف من الدخول لإسعاف مئات الجرحى ، وقد قامت القوات الإسرائيلية بمنع سيارات الإطفاء من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك لإطفاء النيران التي أكلت بلهيبها منبر الأقصى المبارك وبعض أروقته عام 1969 من نفس المنطلق الإسرائيلي ، وهو السيطرة على أبواب المسجد الأقصى المبارك .


ولأن القوات الإسرائيلية تسيطر على كل أبواب المسجد الأقصى المبارك، فان هذه القوات تعطي لنفسها الحق في أن تعرقل مشاريع إعمار المسجد الأقصى المبارك ، فكم منعت هذه القوات إدخال بعض الآليات ؟ وكم منعت إدخال مواد البناء والإعمار على إختلافها ، مع التأكيد أن هذا المنع كان يستمر لأيام وأسابيع ، ولعل ما حدث خلال مشروع فتح بابين للمصلى المرواني قبل شهرين من الجهة الشمالية ، لهو خير شاهد على ذلك ، فقد قامت القوات الإسرائيلية بمنع دخول الآليات ومواد البناء والإعمار لأيام طويلة .


هذا هو واقع الحال المر والمحزن الذي تعيشه كل أبواب المسجد الأقصى المبارك ، لدرجة أن هيئة الأوقاف الإسلامية أعلنت في عام 1969 أنها ستمنع دخول السياح الأجانب إلى حرم الأقصى المبارك بعد قيام المجرم "روهان" بحرق الأقصى المبارك ، فما كان من "موشيه ديان" في حينه إلا أن أخبر الأوقاف انهم إن أغلقوا أبواب المسجد الأقصى المبارك في وجه السياح فسيقوم بفتح الأبواب بالقوة وسيدخل السياح الأجانب بالقوة .


كل ما ذكرت حتى الآن ينطبق على جميع أبواب المسجد الأقصى المبارك، إلا الأبواب المغلقة منها بطبيعة الحال ، ولذلك سأذكر هذه الأبواب بالتفصيل مع الحديث عن خصوصيات بعض هذه الأبواب بداية من الزاوية الشرقية الشمالية لحرم الأقصى المبارك .


في الزاوية الشرقية الشمالية يقع باب " الأسباط " ، الذي يدخل منه غالب المسلمين إلى الأقصى المبارك ، ولأن هذا الباب يقع تحت السيطرة الإسرائيلية فيجري إغلاقه كل يوم بعد صلاة المغرب مباشرة ، وهذا يعني أن المسلمين لا يستطيعون الخروج منه بعد صلاة المغرب ، وكذلك لا يستطيعون دخوله أو الخروج منه في صلاتي العشاء والفجر .


يليه باب " حطة " الذي يقع في جهة الأقصى الشمالية ، وهو الباب الوحيد الذي يستطيع المسلمون دخوله أو الخروج منه في كل الصلوات بدون استثناء ، بداية من صلاة الفجر حتى العشاء ، وهنا أؤكد أنه هو الباب الوحيد الذي يستطيع المسلمون دخوله والخروج منه بعد صلاة المغرب أو في صلاتي العشاء والفجر ، أما بقية أبواب المسجد الأقصى المبارك فكلها تغلق بعد صلاة المغرب مباشرة حتى ساعات الصباح .


ثم يليه باب " فيصل " الواقع في جهة الأقصى المبارك الشمالية في اتجاه الغرب ، وينطبق عليه ما ينطبق على باب " الأسباط " .


ثم يليه باب " الغوانمة " الذي يقع على وجه التقريب في الزاوية الشمالية الغربية ، وينطبق عليه ما ينطبق على باب " الأسباط " مع التأكيد انه تعرض لجريمة إحراقه في عام 1998 على يد مجهولين من المتدينين اليهود.


ثم يليه باب " الناظر " الواقع في جهة الأقصى الغربية ، والذي يؤدي إلى مبنى هيئة الأوقاف وينطبق عليه ما ينطبق على باب " الأسباط " .


ثم يليه باب " الحديد " الواقع في جهة الأقصى الغربية وينطبق عليه ما ينطبق على باب " الأسباط " .


ثم يليه باب " القطانين " الواقع في جهة الأقصى الغربية وينطبق عليه ما ينطبق على باب " الأسباط " .


ثم يليه باب " السلسلة " الواقع في جهة الأقصى الغربية ، وهو الباب الذي تقع فوقه المدرسة التنكزية ، التي حولتها القوات الإسرائيلية إلى ثكنة عسكرية ، وهناك تخوف عند مسؤولين كبار في هيئة الأوقاف أن هناك حفريات تبدأ من هذه المدرسة وتمتد تحت المسجد الأقصى المبارك ، وينطبق على باب " السلسلة " ما ينطبق على باب " الأسباط " .


ثم يليه باب " المغاربة " الواقع في جهة الأقصى باتجاه الجنوب ، وهو باب شبه مغلق طوال أوقات الصلوات في وجه المسلمين ، ومن الملاحظ أن القوات الإسرائيلية تضع على هذا الباب قوات من الشرطة والجيش .


ثم يليه الباب المغلق المؤدي إلى الأقصى القديم ، كذلك الباب الثلاثي المؤدي إلى المصلى المرواني ، وكلها تقع في جهة الأقصى الجنوبية .


ثم يليه باب " الرحمة " المغلق ، والذي يقع من الجهة الشرقية للمسجد الأقصى المبارك ، وهو الباب المجاور لمقبرة الرحمة التي تضم قبري الصحابيين " عبادة بن الصامت وشداد بن أوس " رضي الله عنهما .



هذا هو حال أبواب المسجد الأقصى المبارك التي يدخل منها آلاف السياح الأجانب يوميا ويدخلون إلى المسجد الأقصى المبارك ، ومنهم العاريات ، ومنهم الذين يدخلون وهم على جنابة ، رغم انف كل المسلمين والعرب والفلسطينيين في كل العالم ، لذلك لا أبالغ إذا قلت أن الصليبين قد دخلوا المسجد الأقصى المبارك من جديد ، ولكن بأسلوب غير عسكري ‍.




أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك No_sig
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://google.com
 
أبجديات في الطريق إلى الأقصى المبارك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aleman59 :: الفئة الأولى :: منتدى الاقصى-
انتقل الى: