aleman59

منتدى اسلامى خالص
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فديوهات للشيخ حازم
الخميس فبراير 09, 2017 2:34 pm من طرف Admin

» الشيخ ايمن صيدح
الخميس فبراير 09, 2017 11:20 am من طرف Admin

» الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
الخميس فبراير 09, 2017 11:19 am من طرف Admin

» للعمل بشركة كبري بالدقي 2017
الإثنين ديسمبر 12, 2016 4:52 pm من طرف كاميرات مراقبة

» الانتركم مرئي وصوتي 2017
الإثنين ديسمبر 12, 2016 4:50 pm من طرف كاميرات مراقبة

» كاميرات مراقبة, كاميرات المراقبة, كاميرا 2016
الإثنين ديسمبر 12, 2016 4:48 pm من طرف كاميرات مراقبة

» المجموعة: دبوس
السبت نوفمبر 05, 2016 1:17 pm من طرف Admin

» ازووووووووووووووووووووووووووووووو=
الأربعاء سبتمبر 28, 2016 6:43 pm من طرف Admin

» ازوووووووووووووود
الأربعاء سبتمبر 28, 2016 6:39 pm من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
منتدى

شاطر | 
 

 قصة رجل خاف الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: قصة رجل خاف الله   الثلاثاء يوليو 22, 2008 7:35 pm

سوفه اسرد عليكم قصة حقيقية وكما وقعت لأحد أقاربي اسمه احمد ،،،
كان احمد يخدم بلده في القوت المسلحة وكان شديد الالتزام بدينه وذو خلق حسن ويحب الخير للناس وأيضا كان محبوب بين الناس بأخلاقه العالية ولا يتردد بمساعد الصغير والكبير وكان براً بوالديه وكل الصفات الحسنة تتجمع بأحمد.
بدأت القصة حين عاد احمد من الواجب العسكري ليأخذ استراحة لمدة ثلاثة أيام وكانت المفاجئة بانتظاره وعند دخوله البيت وجد أناس من منطقته وجيرانه وأقاربه في بيتهم فتعجب لهذا التجمع وسأل عن سبب التجمع فقالت له أمه إلا تعلم يأبني فأجابها لا ياأمي لا اعلم مالذي جمع كل هؤلاء الناس في بيتنا فقالت والدمع ينهمر من خدودها انك سوفَ تتزوج ،صدم احمد بهذا الخبر وقال بتعجب لماذا؟ ومن؟ وما السبب؟ وكيف؟ وسأل الكثير من الأسئلة التي راودته ولا يجد لها جواب!!
فبكت الأم بكاءً شديدا وقالت لااعرف يا ابني أسال أباك .
فذهب احمد إلى أبيه ليسأل عن سبب هذا الزواج !!بعد ان تفرق الناس الذين كانوا في بيتهم .
فقال احمد من سأتزوج يا أبي ؟
فقال له أبيه انك سوفَ تتزوج فلانة أبنت الجيران .
فقال احمد وبتعجب و لماذا فلانة من دون البنات ؟
فرد عليه أبيه أنت تعلم لماذا ؟وذالك بسبب فعلتك الشنعاء .
فتعجب احمد وقال أي فعلة؟ انا لم افعل شيء منكر ولم اتعدى على احد .
اما سبب الزواج بتلك الفتاة هو انها اتهمتك بانك قد اقامة معها علاقة غير شرعية وهي حامل منك .
وان اهل الفتاة قد طلبوا ديه كبيرة او قتلك احمد ليثاروا لشرفهم وانا وجدت ان زواجك منها سوفَ يحل المشكلة.
فقال له يأبني كل شيءً بالقسمة وانت نصيبك هكذا.
فقال احمد ومن قال لكم اني اريد الزواج !!
وكذلك اني لااحب تلك الفتاة ولااريد ان ارتبط بها .
فقال له ابيه يابني كل شيء تم وسوفَ تتم مراسم الزواج ، سواء شئت ام ابيت .
فغضب احمد من كلام ابيه ولكن لم يستطع مخالفت ابيه وعصيانه لانه كان يسمع كلام ابيه ولا يعصي له امرأ لبره الشديد له.
فوافق على الزواج وهو كاره له بعد ان ضغط ابيه عليه .
فيا ترى هل احمد؟ صادق أم هي الصادقة ؟.
وتم الزفاف بعد محنه شاقة مر بها احمد وهو يصر على انه بريء من هذه التهمة.
وبعد انتهاء حفلة الزفاف وذهاب الضيوف رفض احمد الدخول على الفتاة لانه يقول اني بريء من هذه الفعلة ولا يمكن ان اسير في هذا الدرب وسمعتي مشوهه حتى اكشف الحقيقة ودخل احمد غرفة اخرى في بيتم ولم يقرب من الفتاة التي تزوجها ولازم قراءة القران والصلاة حتى بزغ الفجر وهو يبكي وكل اهل البيت من اخوته واخواته وابيه وامه قد سمعوا بكاء احمد في جوف الليل البهيم وتضرعه الى الله ان يكشف هذه الغمة عنه .
وفي المنطقة بدات السن السوء تتجراء على احمد بانه هذا الفتى الذي يصلي وملتزم بالدين يفعل هذه الفعلة الشنعاء .
وقد امتنع احمد من الذهاب الى المسجد ولقاء اصدقاءه بعد هذه الفضيحة التي لصقت به وظل معتكفاَ في البيت داخل غرفته يرفض مقابلة احد من اصدقاءه او من الجيران وظل طوال الليالي يصلي و يبكي ويتضرع الى الله ان يكشف عنه هذا البلاء حتى بدأ بالأمتناع عن الطعام والشراب وبقي على هذه الحال ثلاثة ايام بدون ان يلمس الطعام والشراب .
فدخلت عليه امه وقالت له كفى يا بني هذا الاضراب سوف تموت اذا بقيت على هذه الحالة
فهون على نفسك الأمر وأقبل بما قسمه الله لك .
فرد عليها احمد: ياامي لااستطيع ان استمر بهذه الاكذوبة الملفقة عليَّ حتى يقضي الله امرا كان مفعولاَ ويكشف عني هذه المحنة او يقبض روحي حتى استريح من هذه المصيبة التي اصابتني ،،، ياامي ان سمعة الانسان اغلى من الذهب وشرفه اثمن من الماس ولا يستطيع الانسان ان يعيش في حياة وسمعته مشوهة ،،هنا بكت الام واحتضنت ابنها وقالت يا ويلتي سوف يضيع ابني مني ،،،فقال احمد ياامي سوف اقول لكي شيئاَ احتفضت به لفترة حتى لا تساء سمعة الفتاة وانه في يوم من الايام استوقفتني وانا قادم من الواجب العسكري وقالت لي انها معجبة بي وبأخلاقي وانها تتمنى ان ترتبط بشخص مثلي فأجبتها اني لاافكر باالزواج منها،، فقالت لي انها تتمنى ان تقيم معي علاقة،، حتى اعرفها جيدا،، وتنشىء بيننا قصة حب وفي النهاية نتزوج ،،فرفضتُ بشدة ما تقوله لي،،و قلت ُلها اني رجل اخاف الله ولا احبُ ان اعصيه ،،وتركتها وذهبت ولم اقابلها منذ ذلك اليوم حتى حدثت المصيبة .
وهنا ذهبت ام احمد لتكلم الفتاة فقالت لها ياابنتي ان كان احمد قد رفضكِ فهذا لايعني ان تتهميه بهذه الجريمة لان ابني يخاف الله ومؤدب وذو اخلاق عالية ولا يتجرأ ان يقدم على مثل هكذا عمل،، فيا ابنتي اصدقيني القول من الذي فعل هذه الفعلة،، وانتي تتسترين عليه فأ جابت الفتاة اني لااتستر على احد وان من فعل هذه الفعلة ابنكِ احمد ،،فقالت لها ام احمد اعلمي اذا حدث أي شيء لابني سوف لن نسكت وسوف نتهمك بقتله ،، قالت الفتاة يا عمة اني اخاف ان تكلمت با الحقيقة ان يؤذوني اهلي ولا احد يساعدني ،،فقالت لها ام احمد لاتخافي يا ابنتي نحن نحميكِ من أي سوء يمسك فقط اصدقيني القول عن من فعل هذه الجريمة ،،فقالت لها وهي تبكي ان الذي فعل هذه الجريمة هما اخي وابن عمي ولما ظهر عليّ اعراض الحمل تنكر ابن عمي لفعلته هو واخي واقترحوا عليّ بأن يلصقوا التهمة بشخص أخر وكان احمد يعجبني فااردتُ ان اقيم معه علاقةحتى تلتصق الجريمة به فلما رفض اتهمته .
هنا الام فرحت وهللت وصاحت الحمد لله الذي اظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا وقالت ام احمد نحن سوف نحميكِ من أي تبعات لهذه الجريمة وذهبت الى ابنها احمد وبشرته انه بريء وان الفتاة قد اعترفت باالحقيقة ،،فحمد الله وخر ساجداً لله باكيا لان الله قد اظهر الحقيقة وكشف الغمة عنه وعن عائلته .
ثم اتصلوا بااهل الفتاة وابلغوهم ان الفتاة قد اعترفت ببراة احمد وانهم سوف يطلقون الفتاة من احمد وابلغوهم للحضور واستلام ابنتهم وانهم عليهم ان يضمنوا سلامة الفتاة من أي توابع .
ولما سمع ابن عم الفتاة واخيها ان جريمتهم قد انكشفت فروا هاربين واذيال الخزي والعار تلحقهم .
لهذا يا اخوتي اعلموا ان طريق العفاف اجمل شيء في حياة الانسان وان سمعته اخلى من كنوز الدنيا وان مخافة الله اعظم من أي متعة او شهوة دنيوية بائسَ ولولا عفاف احمد ولتزامه بدينه الحنيف وخوفه من الله لما انجاه الله من هذه المحنة.
وصدق سبحانه تعالى حين قال (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3))سورة الطلاق 2اية ،3اية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1473
العمر : 58
العمل/الترفيه : كاتب
المزاج : مدمن الاهلى
تاريخ التسجيل : 13/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة رجل خاف الله   الجمعة يوليو 25, 2008 1:42 am

اشكرك جدا والله وانا تشرفت بيك فعلا واهلا سهلا بيكى بالمنتدى واتمنى لك من كل قلبى ان تكون سعيدا معنا تفيد وتستفيد والى الامام دائما
اخوك
حامد عباس رضوان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aleman59.yoo7.com
 
قصة رجل خاف الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aleman59 :: الفئة الأولى :: القران الكريم-
انتقل الى: