aleman59

منتدى اسلامى خالص
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فديوهات للشيخ حازم
حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي Icon_minitimeالخميس فبراير 09, 2017 2:34 pm من طرف Admin

» الشيخ ايمن صيدح
حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي Icon_minitimeالخميس فبراير 09, 2017 11:20 am من طرف Admin

» الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي Icon_minitimeالخميس فبراير 09, 2017 11:19 am من طرف Admin

» للعمل بشركة كبري بالدقي 2017
حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 12, 2016 4:52 pm من طرف كاميرات مراقبة

» الانتركم مرئي وصوتي 2017
حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 12, 2016 4:50 pm من طرف كاميرات مراقبة

» كاميرات مراقبة, كاميرات المراقبة, كاميرا 2016
حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 12, 2016 4:48 pm من طرف كاميرات مراقبة

» المجموعة: دبوس
حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي Icon_minitimeالسبت نوفمبر 05, 2016 1:17 pm من طرف Admin

» ازووووووووووووووووووووووووووووووو=
حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي Icon_minitimeالأربعاء سبتمبر 28, 2016 6:43 pm من طرف Admin

» ازوووووووووووووود
حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي Icon_minitimeالأربعاء سبتمبر 28, 2016 6:39 pm من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
منتدى

شاطر
 

 حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المصرى
عضو مييز
عضو مييز
المصرى

ذكر
عدد الرسائل : 127
العمر : 47
العمل/الترفيه : مهندس
المزاج : هندسه
تاريخ التسجيل : 26/07/2008

حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي Empty
مُساهمةموضوع: حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي   حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي Icon_minitimeالثلاثاء أغسطس 05, 2008 7:56 pm

أحمد أبوصالح جريدة الأسبوع

د أبوصالح

في الوقت الذي كان يجلس فيه ممثلو حماس وفتح في أحد الفنادق المطلة علي الكعبة المشرفة للتفاوض علي حقن الدماء الفلسطينية كانت جرافات الغدر الصهيوني تعمل آلتها لهدم جزء من سور المسجد الأقصي أولي القبلتين وثالث الحرمين وكأنها توجه رسالة إلي المجتمعين في مكة وتحديدا إلي أحد الأطراف فيها مفادها وقف المصالحة، لأن التصعيد الصهيوني قائم وكروت اللعب كثيرة ويمكن إخراجها في أي وقت.
وربما جاءت نتائج الرسالة الصهيونية بعكس ما توقعت تل أبيب علي مستوي المجتمعين في مكة، بعد عزمهم المؤكد والذي تجلي في تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس بضرورة حقن الدماء والتوصل إلي نتائج ترضي جميع الأطراف. وكذلك انعكست الرسالة الصهيونية أيضا علي الداخل الفلسطيني الذي أصبح علي قلب رجل واحد إزاء الخطر الذي يتهدد المسجد الأقصي.

ولعل الإدانات العربية والإسلامية التي صدرت بعد الصرخات التي أطلقها قاضي قضاة فلسطين رئيس رابطة العلماء تيسير التميمي، ونداءات مفتي القدس محمد حسين إلي القادة والزعماء العرب والإسلاميين ودول وحكومات العالم ومنظمات الأمم المتحدة بوقف الكارثة المحدقة بالمسجد الأقصي في حال وقوع أي زلزال أرضي بسبب الحفريات تحت جدار الأقصي، كانت الاستجابة لتلك النداءات والتحذيرات مزيدا من الشجب والإدانة والمناشدة والاستنكار.
حتي مطالبة شيخ الأزهر للمسلمين ببذل ما في استطاعتهم لحماية الأقصي واعتباره أن الجهاد فرص عين علي كل مسلم إلا أنه لم يوجه نداء إلي الدولة المصرية لاتخاذ موقف أكثر عملية من البيان الذي أصدره وزير الخارجية بتحذير إسرائيل من استمرارها في الحفريات.
الإدانات أيضا صدرت من إيران ولبنان وحزب الله والجماعة الإسلامية في بيروت والإخوان المسلمين في مصر واتحاد المحامين العرب والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية كلها إدانات رد عليها الكيان الصهيوني عبر الإذاعة الإسرائيلية بالقول إن ثمة فجوة كبيرة بين البلاغة الخطابية والتهديدات الفارغة بانتفاضة ثالثة وحريق جديد وبين ما يحصل علي الأرض، أو بمعني آخر ردت إسرائيل علي كل المسئولين العرب والمسلمين الذين شجبوا وأدانوا بأن يشربوا من البحر.
والمحصلة النهائية وكما ذكرت مؤسسة الأقصي أن عملية الهدم تتواصل بوتيرة أقوي إذ قامت جرافتان كبيرتان بمواصلة الهدم بالإضافة إلي وجود شاحنات كبيرة لنقل الأتربة والاحجاب الأثرية من تاريخ الإسلام العريق في منطقة وحي باب المغاربة.
ودعت الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر العالمين العربي والإسلامي جعل يوم الجمعة يوم النصرة لأولي القبلتين وثالث الحرمين.
ولعل الإجراء العملي الوحيد الذي تم في هذا الخصوص هو البيان الذي أصدرته كتائب شهداء الأقصي التابعة لحركة فتح بالتهديد باستهداف الكنس ودور العبادة اليهودية، داعية الشعب الفلسطيني في الداخل وفي الشتات إلي الخروج بمسيرات غضب لنصرة الأقصي بشكل متواصل ويومي حتي يتوقف العدوان الصهيوني، وأعلنت أجهزة الأمن الفلسطينية إضرابا عاما في الخليل في الضفة الغربية يوم الأربعاء الماضي وقالت: إن ممثلين عن كافة الفصائل المسلحة اتفقوا بالإجماع علي توجيه الدعوة لتنفيذ هذا الإضراب العام تحت شعار الأقصي في خطر.
وفي الوقت الذي اعتقلت فيه سلطات العدو الإسرائيلي رئيس الحركة الإسلامية في الكيان الصهيوني وستة من مرافقيه المعتصمون قبالة باب المغاربة، في حين أرجأ البرلمان العربي الانتقالي مناقشة الخطر الذي يتهدد المسجد الأقصي حتي الثامن من مارس القادم موعد اجتماعه العادي في القاهرة، وكأن الأمر يعني مشكلة في بلاد التبت وليست مشكلة هدم الصهاينة لجزء من المسجد الأقصي.
وبدأت قصة هدم المسجد الأقصي يوم الثلاثاء الماضي بعد أن أعطي رئيس العصابة الصهيونية إيهود أولمرت الضوء الأخضر لسلطة الآثار الصهيونية لمباشرة العمل، وأدعت صحيفة يديعوت أحرونوت أن أولمرت طلب التنسيق مع الحكومة الأردنية والوقف الإسلامي في القدس والتأكيد لهما أنه لا نية لدي الكيان الصهيوني للمساس بالمسجد الأقصي.
وكررت سلطة الآثار الصهيونية الادعاء بأن الأشغال التي تقوم بها في طريق المغاربة تهدف إلي تدعيم جسر يؤدي من باب المغاربة إلي مسجد وحائط البراق (ما يسمي بحائط المبكي) لدي اليهود ليحل محل الطريق الترابي الذي انهار جزء منه قبل عامين جراء عاصفة ثلجية، في حين كذبت أوساط صهيونية أيضا تلك الرواية مؤكدة بأن الغرض من بناء جسر علوي ضخم من الفولاذ علي طول مائة متر وعرض أربعة أمتار وارتفاع كبير يهدف إلي تأمين موقع للشرطة الإسرائيلية علي الجسر لتراقب ما يدور داخل المسجد الأقصي فضلا عن تمكين المستوطنين من الوصول إلي المسجد الأقصي عبر طريق آمن وتحت حماية الشرطة.
في حين أكد حارس المسجد الأقصي عصام نجيب أن جرافات الاحتلال متواصلة في هدم حجرتين وسور خشبي بالقرب من حائط البراق من شأنهم أن يعملا علي استقامة حائط البراق مع الجهة الجنوبية للمسجد الأقصي وتصبح مكشوفة وبامكان المتطرفين الصهاينة حينها أن يدخلوا المسجد ويحدثوا كارثة حقيقة بداخله، وأشار إلي أن هاتين الحجرتين تقعان ضمن طريق كان تابعا لأهل حي باب المغاربة يمرون به للمسجد الأقصي، لافتا أن الطريق هدم في عام 1967، كما هدم جزء آخر منه منذ عامين.
وأكد عدنان الحسيني مدير أوقاف القدس من داخل المسجد الأقصي أن ما يتم هدمه ليس سورا خشبيا فحسب بل هو باب من بوبات المسجد الأقصي وطريق يؤدي للمسجد الأم وانتهاك خطير يمس تاريخ المسجد ومستقبله وأمنه. مشيرا إلي أن من يقومون بالهدم هم المستوطنون أنفسهم ولا رادع لهم.
وحذر الحسيني من تعرض المسجد لخطر كبير، الأمر الذي يتطلب هبة عربية إسلامية كبيرة والقيام بعمل كبير للذود عن المسجد يوازي الخطر المحدق به.
فهل يقوم العرب والمسلمين بهذه الهبة أم أن المسجد الأقصي لا يستحق إعلان الجهاد!!


حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي No_sig
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://google.com
 
حكومات الشجب.. أدانت!! إسرائيل بدأت هدم المسجد الأقصي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aleman59 :: الفئة الأولى :: منتدى الاقصى-
انتقل الى: